إلى الأعلى

    الجمعية الجغرافية الملكية (مع معهد الجغرافيين البريطانيين)

    على مدى أكثر من 25 عاماً، قامت لاند روڤر بدعم الجمعية الجغرافية الملكية (مع معهد الجغرافيين البريطانيين). تأسست الجمعية الجغرافية الملكية في عام 1830 كمركز عالمي للجغرافيا، وهي تدعم البحوث والتعليم والبعثات والعمل الميداني، وتعزز المشاركة العامة والتمتع العلمي بعالمنا. تدعم لاند روڤر أنشطة العمل الميداني والبعثات، من تقديم المركبات والخبرة، إلى تمويل وتدريب الأنشطة الخارجية، واليوم تقدم منحة لاند روڤر.

    سيارة ديفندر يستخدمها الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر.

    تدعم شراكة لاند روڤر مركز ’الجغرافيا في الهواء الطلق‘، وهو مركز دعم البحوث الميدانية والاستكشاف والتعلم في الهواء الطلق. تقدم لاند روڤر الدعم المالي وتقوم بإقراض المركبات للجمعية لزيارة المراكز الميدانية والجامعات والمدارس الثانوية. وهذا يدعم عمل الجمعية لإجراء عمل ميداني جيد التخطيط يتم إجراؤه بأمان ويستفيد منه الطلاب ويؤدي للتنمية الشخصية في مركز التعليم الجغرافي. يساعد تمويل لاند روڤر على إجراء عطلة نهاية الأسبوع "الاستكشافية" السنوية ويدعم المشاركين لحضور دورات لاند روڤر التدريبية للقيادة الآمنة على الطرق الوعرة.

    وتشارك المنظمتان معاً لتقديم منحة لاند روڤر السنوية. وتشمل المنحة إقراض سيارة لاند روڤر ديفندر 110، وتقديم منحة قدرها 15,000 جنيه استرليني، لتمويل فريق من الأشخاص لدعم رحلة جغرافية. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يتقدم المشاركون للحصول على تمويل إضافي يصل إلى 15,000 جنيه استرليني لدعم المصروفات الأساسية المتعلقة بالرحلة. والهدف من الرحلة هو التحدي وإلهام الفهم الجغرافي للفريق عن بيئة معينة، حيث يكون استخدام سيارة ديفندر 110 ضرورياً للرحلة.

    من خلال العمل مع الجمعية، تواصل لاند روڤر القيام بدور رائد في مجال سيارات الدفع الرباعي وتشجيع السعي وراء المعرفة وفهم البيئات والمجتمعات بطريقة آمنة ومسؤولة.