دخلت لاند روڤر الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في شراكة مع ناشونال جيوغرافيك أبوظبي لإرسال المغامرَين الإماراتيَين الجريئَين، عمير ومحمد بن مالك، لتتبع مدار السرطان في رحلة ملحمية عبر دولة الإمارات العربية المتحدة. وتفرض مهمّة من هذا النوع متطلبات وتحديات استثنائية أمام المغامرين، ولهذا كانت سيارة لاند روڤر LR4 هي الخيار الوحيد للانطلاق في هذه الرحلة غير المسبوقة نظراً لقدراتها المذهلة على الطرق الوعرة..

ولم يتبقّ في عالمنا اليوم سوى القليل من الأماكن غير المستكشفة على وجه الأرض. وفي قلب دولة الإمارات، يمرّ جزء لا يزال مجهولاً حتى الآن من مدار السرطان، على دائرة العرض القصوى في النصف الشمالي من الكرة الأرضية حيث يمكن أن تسطع الشمس بشكل عمودي بالكامل في ذروتها. وتحدث هذه الظاهرة مرة واحدة في السنة، عند الانقلاب الشمالي، حيث يميل نصف الكرة الشمالي باتجاه الشمس إلى الحد الأقصى.

الأخان بن مالك يمضيان مدفوعين بحبّ أرضهما في رحلة عبر الصحراء القاحلة على متن سيارة لاند روڤر LR4، لاكتشاف أراضٍ لم يبلغها أحدٌ قطّ، ومعرفة كيف تمكّن الناس من التأقلم والعيش في هذه البيئة القاسية.

وتأتي مغامرة تتبّع مدار السرطان لتكون الفصل الأحدث في سلسلة من المشاريع التي أجرتها لاند روڤر الشرق الأوسط كجزء من منصة "أرضي" التي تهدف إلى إبراز القصص الملهمة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا النابضة بالحياة. وجرى توثيق المغامرة من قبل قناة ناشونال جيوغرافيك أبوظبي بمشاركة من فريق لاند روڤر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

شاهد معرض الصور